طالبت الكتلة البيضاء الوزراء والنواب والرئاسات الثلاث الى تقليل اعداد حماياتهم وحوافزهم لتجاوز العجز في الموازنة.

ودعا الناطق الرسمي بأسم الكتلة عزيز شريف المياحي في بيان اليوم ” اعضاء مجلس النواب والوزراء والرئاسات الثلاث الى تقليل عدد حماياتهم ومخصصات سفراتهم الى الخارج اذا ما ارادوا المشاركة الحقيقية في انقاذ الموازنة العام من حالة العجز التي تمر بها بعد انخفاض اسعر النفط عالميا”.

وقال ان “العجز في الموازنة كبير والحديث عن تقليل رواتب الرئاسات الثلاث هو امر جيد لكنه بعلم الجميع ليس كافيا لأن ما تحصل عليه القيادات السياسية من حوافز لمكابتهم وحمايتهم هو اكثر من الرواتب المسجلة لهم وهي التي تمثل الثقل الاكبر الذي ارهق الموازنة”.

واضاف المياحي ان “الحديث عن الترشيق المالي في الموازنة يجب ان يكون على كاهل الوزراء والنواب والدرجات الخاصة والرئاسات الثلاث لان هذه الفئة تحصل على تخصيصات شهرية توازي موازنة دول اخرى بشعبها وسياسيها ،كما ان الحديث عن فرض ضرائب على المواطنين وزيادة اسعار الخدمات لتقليل العجز هو امر مضحك ومن يتحدثون عن هذا الامر يعلمون جيدا ان المواطن يعيش في تقشف وترشيق منذ النظام السابق وحتى اليوم بسبب غلاء المعيشة ونهب الفاسدين لثروات بلدهم”.

واكد ان “العراق وصل الى مرحلة حرجة امنيا واقتصاديا وعلى القيادات السياسية ان تعي هذا الامر فيكفي نهب لثروات البلد والتي وصلت الى حد نهب حتى تخصيصات النازحين والهاربين من الارهاب الذين هربوا من داعش ليقعوا في فك من هم اشرس منهم من مافيات الاقتصاد السياسي”، داعيا القيادات السياسية الى” التحلي بالقوة والخروج بشكل علني واعلان تنازلهم عن مخصصاتهم الترفيهية وتقليل حماياتهم وتحويلها لمساندة الحشد الشعبي في دفاعهم عن الارض والمقدسات في معركة الشرف العراقي ضد الارهاب بدل التباهي بهم من حولهم وهم جالسين في المنطقة الخضراء المحصنة”.

يذكر ان كتلة المواطن النيابية قد اعلنت على لسان رئيسها النائب حامد الخضري تنازل اعضاء الكتلة عن {50%} من رواتبهم في البرلمان لحين انهاء الازمة المالية في البلاد.انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here