اعلن مجلس النواب الأميركي، امس الخميس، عن مشروع قانون موازنة الدفاع بقيمة 584 مليار دولار، بينها خمسة مليارات كتمويل طارئ للعمليات العسكرية ضد تنظيم داعش، حيث يلبي بذلك طلب الرئيس باراك أوباما.

ويشمل المشروع، والذي يحتاج إقراره في مجلس الشيوخ حتى يحال إلى الرئيس لإصداره، تمديدا لخطة تدريب وتسليح مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة التي اقترحها الرئيس أوباما والتي كان الكونغرس أقرها في أيلول لمدة تنتهي الخميس المقبل.

وأعلن مجلس النواب عن القروض العسكرية البالغة قيمتها خمسة مليارات دولار والتي طلبها أوباما لتمويل العمليات العسكرية ضد مقاتلي تنظيم داعش.

كما يفيد هذا المشروع بجميع البرامج العسكرية المقررة خلال السنة المالية 2015 التي بدأت في تشرين الأول 2014، والذي أقره مجلس النواب بأغلبية 300 صوت مقابل 119.

ويتم توزيع هذه الأموال على 3.4 مليارات دولار لنشر قوات أميركية في إطار عملية “العزم التام” و1.6 مليارات دولار لبرنامج تدريب وتسليح الجيش العراقي وقوات البيشمركة الكوردية، على مدى عامين.

يشار الى ان أوباما كان قد طلب تخصيص مبلغ 5.6 مليار دولار لهذه العمليات، بينها 520 مليونا لوزارة الخارجية لتمويل الجهود الدبلوماسية والإنسانية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here