اكد فحص الحمض النووي أن طفلة محتجزة برفقة أمها لدى السلطات اللبنانية هي ابنة أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم “داعش”، بحسب وزير الداخلية اللبناني.

وقال الوزير اللبناني نهاد مشنوق إن سجى الدليمي والدة الطفلة، المحتجزة أيضا لدى السلطات اللبنانية، تزوجها البغدادي منذ ست سنوات مدة ثلاثة أشهر.

وقال مشنوق في مقابلة مع تلفزيون (أم تي في) اللبناني، إن العراق أرسل عينات من الحمض النووي للبغدادي لفحصها وتم من خلالها التأكد من هوية الطفلة.

وقال المشنوق في المقابلة “الدليمي ليست زوجة ابي بكر البغدادي الحالية بل هي تزوجت ثلاث مرات: المرة الأولى من شخص عراقي من حاشية النظام السابق ولها منه ولدان. ومنذ ست سنوات، تزوجت من ابي بكر البغدادي لمدة ثلاثة أشهر وانجبت منه فتاة. وهي الآن متزوجة من فلسطيني وهي حامل منه”.

وأوضح أن المرأة كانت برفقة ابنتها وابنيها عندما تم توقيفها قبل حوالى اسبوعين، بعد أن كانت تقارير سابقة ذكرت أنها كانت برفقة ابنها.

واضاف الوزير اللبناني “أجريت فحوص الحمض النووي لها ولابنتها، وثبت بأنها والدة الفتاة، وان الفتاة ابنته (البغدادي) بعدما تم جلب الحمض النووي للبغدادي من العراق”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here