أكدت منظمة بدر، الخميس، أن اليومين المقبلين سيشهدان تطهير محافظة ديالى كأول محافظة عراقية من مجاميع “داعش” الإجرامية بالكامل، مبينا أن القوات ستبدأ خلال الساعات المقبلة عمليات عسكرية لتطهير مناطق الشوهاني شرق بعقوبة.

وقال القيادي بالمنظمة كريم النوري إن “القوات الأمنية والمتطوعين وفصائل المقاومة الإسلامية تمكنوا خلال الأيام القليلة الماضية من تطهير 95 % من أراضي ديالى بعد أن كانت 75% بيد عناصر مجاميع داعش الإجرامية بعد سيطرتهم على نينوى في حزيران الماضي”، مبيناً أن “باقي المناطق التي لم يتم تطهيرها بعد فقد قطع عنها الإمداد ونستطيع تطهيرها خلال الساعات المقبلة”.

وأضاف النوري أن “اليومين المقبلين سيشهدان تطهير محافظة ديالى كأول محافظة عراقية من مجاميع داعش الإجرامية بالكامل”، مشيراً إلى أن” القوات الأمنية والمتطوعين وفصائل المقاومة الإسلامية سيبدأون خلال الساعات المقبلة بعمليات عسكرية لتطهير مناطق الشوهاني شرق بعقوبة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here