أكدت وزارة الاتصالات، الأربعاء، أن نصب بعض سيطرات الجيش في محافظة ديالى أدى الى قطع الكابل الضوئي ما تسبب بضعف خط الإنترنت، مشيرة الى عدم وجود تنسيق مسبق بين دوائر الدولة بشأن ذلك.

وقال الوكيل الفني للوزارة أمير البياتي إن “سيطرات الجيش التي تم نصبها حاليا على الشوارع الرئيسة في منطقة السعدية بمحافظة ديالى بعد تحريرها من داعش ادت الى قطع الكابل الضوئي”، مبينا أن “الكابلات الخاصة بالاتصالات توضع دائما على اكتاف الشوارع الرئيسة”.

وأوضح البياتي أن “الوزارة ارسلت كتبا رسمية الى وزارتي الدفاع والداخلية للتنسيق معها بشأن ذلك”، مؤكدا “عدم وجود تنسيق مسبق بين دوائر الدولة بهذا الخصوص”.

وأكد البياتي أن “الوزارة باشرت بإصلاح الكابل المتضرر في الساعة 11.30 من ليل أمس، الا ان ما تشهده المنطقة من اوضاع امنية صعبة وخاصة في الليل حال دون اصلاحه بشكل دقيق، ما اضطر الوزارة الى اعادة اصلاحه من جديد خلال هذا اليوم”.

ويمتلك الكابل الضوئي مواصفات عالية، حيث يكون مصنوعا من مادة رقيقة جدا من الزجاج وتستخدم كألياف ضوئية لنقل آلاف المعلومات، ويتم زرعه في البحار والمحيطات ليربط البلدان مع بعضها البعض لتبادل خدمات الاتصالات المختلفة سواء الصوتية أو خدمات الانترنت.

وكانت وزارة الاتصالات أعلنت، في شباط 2011، أنه سيتم توفير خدمات متطورة لخطوط الاتصالات الجديدة، مثل الانترنت والفيديو والاتصال السريع من خلال اعتماد الخطوط الضوئية (Fiber Optics) لتطوير خدمات الهاتف الأرضي.

يذكر أن العراق يعاني من قدم شبكات الاتصالات الأرضية وتخلفها، ما أدى إلى عزوف المواطنين عن استعمالها، لاسيما بعد 2003 والتنامي المطرد في انتشار الهواتف النقالة وما تتمتع به من مرونة وتطور مقارنة بالهواتف الأرضية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here