اعرب نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي عن ترحيبه بالاتفاق بين بغداد واربيل وتجاوز إشكالات المرحلة الماضية، وفيما أكد ان المعركة مع تنظيم داعش تقتضي التعاون والتآزر بين الجميع والعمل بروح الفريق الواحد ، مبيننا ان الاتفاق يوفر موارد يحتاجها البلد في ظروف المعركة مع الاٍرهاب وظروف البناء الجديد الذي ينتظره العراقيون جميعا .

وقال اسامة النجيفي في بيان  اليوم الاربعاء انه “يرحب ويؤيد الاتفاق النفطي بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان لانه يؤشر مرحلة مهمة تقوم على التفاهم والحرص على تحسين العلاقات وتجاوز إشكالات المرحلة الماضية “.

وأضاف أن “المعركة مع تنظيم داعش الإرهابي تقتضي التعاون والتآزر والعمل بروح الفريق الواحد”، مشيرا إلى أن “الاتفاق الأخير يؤكد التعاون والحرص الوطني ويمثل بوابة لحل كل العقبات القائمة”.

واكد نائب رئيس الجمهورية  أن الاتفاق “يوفر موارد يحتاجها البلد في ظروف المعركة مع الاٍرهاب وظروف البناء الجديد الذي ينتظره العراقيون جميعا”.

وأكد رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان البارزاني أمس الثلاثاء أن وفدي الإقليم والمركز توصلا لاتفاق “يصب في مصلحة العراق والإقليم ، وأكد موافقة بغداد على منح ترليون و200 مليار دينار لقوات البيشمركة وتخصيص نسبة من موازنة وزارة الدفاع لها، وفيما أشار إلى أن الاتفاق ليس نهائياً ، أعرب عن أمله بالتوصل إلى حل جذري لمشكلة رواتب موظفي الإقليم خلال شهر كانون الثاني المقبل”.

وكان قد اعلن وزير النفط عادل عبد المهدي يوم أمس الثلاثاء انه سيتم تشكيل لجانا مشتركة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم لوضع الاليات المتفق عليها وحل كافة الاشكالات، مشيرا الى ان الطرفين اتفقا ايضا على تخصيص نسبة من تخصيصات القوات البرية الاتحادية من الجيش العراقي الى حرس الاقليم ، مبيننا ان الطرفين توصلا الى حل كافة المسائل العلاقة في الموازنة وقانونها، اضافة الى النفط ومنها ان يقوم الاقليم بتامين 250 الف برميل من النفط الخام يوميا للحكومة الاتحادية وان يتم تصدير 300 الف برميل من حقول كروك عبر الانبوب المار من كردستان العراق الى تركيا .

وقال عبد المهدي في مؤتمر صحفي عقده مشترك مع نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس في مبنى مجلس الوزراء وتابعته (المستقلة) اليوم الثلاثاء  ان “الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم اتفقا على استمرار اللقاءات وتشكيل اللجان المشتركة لوضع الاليات الضرورية وحل كافة الاشكالات المتواجدة بين بغداد واربيل”، مبينا ان “الاتفاق من شانه تأسيس علاقة صحية تستند الى الدستور وفق مبادئ الشراكة والعدالة”.

وأضاف عبد المهدي ان “الطرفين توصلا الى حل كافة المسائل العلاقة في الموازنة وقانونها، اضافة الى النفط ومنها ان يقوم الاقليم بتامين 250 الف برميل من النفط الخام يوميا للحكومة الاتحادية وان يتم تصدير 300 الف برميل من حقول كروك عبر الانبوب المار من كردستان العراق الى تركيا” .

وأشار عبد المهدي الى ان “الطرفين اتفقا ايضا على تخصيص نسبة من تخصيصات القوات البرية الاتحادية من الجيش العراقي الى حرس الاقليم قوات البيشمركة حسب النسبة السكانية كجزء من منظومة الدفاع الوطني”.

وقرر مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء الموافقة على الاتفاق النفطي بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان الذي ينص على تسليم اقليم كردستان ما لا يقل عن 250 الف برميل نفط يوميا الى الحكومة الاتحادية لغرض التصدير. (النهاية)

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here