في الكويت أحكم رجال مباحث حولي بالتنسيق مع النجدة قبضتهم على الشاب «المتهوّد»، الذي سلّطت «الراي» الضوء على قضيته أول من أمس، وتبين أنه مواطن، يبلغ من العمر (27عاماً)، ويدعى (أ.ر.خ)، وعاطل عن العمل.

المدير العام للإدارة العامة للمباحث الجنائية اللواء محمود الطباخ، كان كلّف مدير مباحث حولي العقيد عبد الرحمن الصهيل، بالبحث والتحري عن شاب، تلقت عمليات وزارة الداخلية بلاغاً بشأنه بأنه وشم ذراعه بنجمة داوود كما وضعها على تيشرته،و انتشرت له مقاطع فيديو على موقع اليوتيوب، ظهر فيه يدعو لليهودية، وهو يعرف عن نفسه، قائلا: «أنا كويتي مسيحي كاثوليكي ويهودي… لا أحد له عندي شيء… ومن يحب أن يتصور معي الصورة بدينار ونصف الدينار».

وقال مصدرأمني إن «المباحثيين بالتنسيق مع رجال النجدة،جهدوا خلال اليومين الماضيين، في ضبط المتهم، حتى تمكنوا من كشف هويته، ليتضح أنه دائم التردد على شارع الخليج، حيث تم نصب كمين له، أسفر عن ضبطه».

وكانت «الراي» أشارت في عدد أول من أمس إلى أن الصورة التي التقطها بعض الأشخاص مع الشاب الداعي لليهودية، وصلت إلى بعض مسؤولي وزارة الداخلية، فأجروا تحقيقاً في الواقعة،واتضح أن من تلقى البلاغ في غرفة العمليات والمسؤول عن الزام في ذلك الوقت ضابطة، باستدعائها واستجوابها في سبب عدم التعاطي مع البلاغ، أفادت أنها للمرة الأولى، تتلقى فيها بلاغا من هذا النوع، ولم تكن تعلم أنها مخالفة ينبغي التصدي لها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here