قال مسؤول عراقي ومصدّرون فرنسيون ان العراق وافق على دراسة استيراد القمح من فرنسا في إختراق محتمل لاكبر مصدر للقمح في الاتحاد الاوروبي لاسواق الاستيراد المربحة في الشرق الاوسط.

والعراق أحد أكبر مستوردي القمح في العالم ويشتري نحو ثلاثة ملايين طن سنوياً تذهب غالبيتها الى نظام لتوزيع السلع الغذائية بالبطاقات تدعمه الدولة.

وقال المسؤول العراقي الذي شارك في زيارة قام بها وفد عراقي ضم وزير التجارة الى فرنسا الشهر الماضي ان الزيارة اثمرت عن اتفاق لدراسة استيراد القمح الفرنسي المنشأ.

واضاف المسؤول الذي يعمل بمجلس الحبوب العراقي متحدثاً شريطة عدم الكشف عن هويته ان الوفد العراقي قبل من حيث المبدأ إقتراحاً لاستلام شحنة فرنسية واحدة على سبيل الاختبار برغم انه لم يتم تحديد أي جدول زمني.

وأكد مصدّرون فرنسيون على دراية بالمناقشات ان العراق أبدى استعداده لتجربة القمح الفرنسي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here