نشب خلاف بين كتلتي حزب الدعوة الاسلامية الذي يشغل امانته العامة رئيس الوزراء نوري المالكي وكتلة مستقلون التي يتراسها نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني والمنضويتان في ائتلاف دولة القانون حول تبادل الاتهامات بملف الكهرباء .

وكان المالكي قد قال خلال لقائه مجموعة من الصحفيين والمحللين الثلاثاء الماضي إن “المسؤولين عن الطاقة في البلاد ومنهم نائبه المختص حسين الشهرستاني زودوه بـ”ارقام خاطئة” عن قدرة الطاقة الكهربائية في البلاد، كاشفا في الوقت نفسه عن وجود “غباء” بشأن التعاقدات في شراء المحطات الكهربائية “.

وذكر مصدر نيابي ان ” خلافات نشبت بين كتلتي حزب الدعوة ومستقلون بعد ان حمل المالكي الشهرستاني مسؤولية الكهرباء واتهامته الاخيره له “.

وكان من المقرر ان يستضيف مجلس النواب في جلسته اليوم نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني لكنه غاب عنها عازياً مكتبه ذلك الى عدم تبليغه رسمياً بالحضور .

وقرر مجلس النواب عقد جلسة اخرى لاستضافة الشهرستاني ووزير الكهرباء عبد الكريم عفتان لمناقشة واقع الكهرباء .

فيما طالبت النائبة عن كتلة مستقلون سميرة الموسوي حضور المالكي في جلسة استضافة الشهرستاني المقبلة .

وكان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي قد اشار الى ان المالكي وعده بحضور الشهرستاني في جلسة استضافته اليوم .

وتأتي استضافة البرلمان للشهرستاني ووزير الكهرباء في ظل انقطاع كبير لساعات الكهرباء عن المواطنين في العاصمة بغداد وباقي المحافظات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here