أعلن رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، الثلاثاء، أن الوفدين المفاوضين الكوردستاني والعراقي توصلا لاتفاق يصب في مصلحة العراق والاقليم، مؤكدا موافقة بغداد على منح ترليون و200 مليار دينار لقوات البيشمركة.

وقال بارزاني في تصريح للصحفيين إن “الاجتماعات سارت بطريقة جيدة جدا، ونرى فرصة جيدة في بغداد من خلال مباحثاتنا مع رئيس الوزراء حيدر العبادي والوزراء الجدد في حكومته، وهم يريدون حل المشاكل مع اقليم كوردستان بطريقة جدية”.

وأضاف “نحن سعداء اليوم بالتوصل إلى عدة اتفاقات تصب في مصلحة اقليم كوردستان وبغداد، إذ يستطيع الجانبان أن يقولا إننا نجحنا في هذه المفاوضات، فبالنسبة لنا، أولويتنا هي حل المشاكل مع بغداد”.

وأوضح أن “تم اليوم الاتفاق على أن نقوم بتأمين 250 برميل نفط يوميا لحكومة بغداد وأن نساعدها في تصدير النفط من كركوك، مقابل تأمينهم حصة اقليم كوردستان من الموازنة البالغة 17%”.

وبشأن قوات البيشمركة، قال بارزاني إن “العبادي ثمن دور البيشمركة ونضالهم، ووافق على وضع نحو ترليون و200 مليار دينار لقوات البيشمركة، واعتبر أن البيشمركة من المنظومة الدفاعية للعراق، وسيضعون نسبة من موازنة الدفاع للبيشمركة”.

واعتبر أن “هذه الاتفاقات بداية جيدة، ومكسب جيد لجميع الجهات، فقد عبرنا مرحلة جيدة في اقليم كوردستان مقارنة بالفترة السابقة، ونأمل البدء بتنفيذ الاتفاق عمليا قريبا”.

وحول موضوع رواتب موظفي اقليم كوردستان المستقطعة منذ نحو عام، قال نيجيرفان بارزاني “تسلمنا سلفة لتزويد الموظفين برواتبهم، وسنتسلم سلفة اخرى، ونأمل أن نتوصل إلى حل جذري لمشكلة الرواتب في شهر كانون الثاني المقبل”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here