حملت كتلة الاحرار البرلمانية، الحكومة السابقة مسؤولية الاخفاقات الأمنية المتكررة التي حصلت في البلاد.

ونقل بيان للأمانة العامة لكتلة الاحرار عن النائب حاكم الزاملي قوله إن “الفساد في المؤسسة الأمنية أصبح حالة متجذرة لأن هنالك من يسندها ويُـقدم لها الدعم ويدافع عنها ويُـغطي على فسادها”، مبينا أن “تغيير الضباط والقادة الفاسدين وتنصيب آخرين مخلصين وكفوئين في المفاصل الأمنية المهمة سيسهم في إنهاء حالة الفساد التي أضرت بالمصلحة العليا”.

واشار الى ان “لجنة الامن والدفاع النيابية تدعم وتساند تلك التغيرات خاصة وأن أكثر الضابط والقيادات أمضوا في مناصبهم فترة طويلة”، موضحا أن “كل من يثبت أنه لم يقم بمهامه وواجباته في المرحلة الماضية وتسبب في هدر المال العام أو تسبب في الخروقات الأمنية والإدارية فإنه سيتم استجوابه واستدعائه وإحالته إلى القضاء”.

وأعفى رئيس الوزراء حيدر العبادي يوم امس عن اعفاء 24 من قيادات وزارة الداخلية ضمن اجراءات اصلاح المؤسسة الامنية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here