كنوز ميديا _أعلنت قيادة شرطة محافظة بابل، السبت، انطلاق خطتها الأمنية الخاصة بحماية زوار أربعينية الإمام الحسين (ع) التي تتضمن حماية الطريق الذي يسلكه الزائرون باتجاه مدينة كربلاء المقدسة، مؤكدة عدم استقدام أي قوات اضافية من بغداد وباقي المحافظات في إجراء هو الأول من نوعه منذ سنوات.

وقال المتحدث باسم قيادة الشرطة العقيد مثنى المعموري  إن غدا ستبدأ القوات التابعة لقيادة شرطة بابل بتنفيذ الخطة الأمنية والمتضمنة إحكام السيطرة لى الطريق الذي يسلكه الزائرون سيرا على الأقدام باتجاه مدينة كربلاء المقدسة”، مؤكدا ان “جميع الدوائر الأمنية والاستخبارية مشتركة في الخطة الأمنية”.

وحررت القوات المسلحة بإسناد الحشد الشعبي، منطقة جرف النصر شمالي محافظة بابل، بعد أن تمكنت من طرد عصابات داعش الارهابية من المنطقة، ووجهت ضربة قاصمة للارهابيين، كان لها بالغ الأثر في ارباك صفوف العدو واعطاء دفعة معنوية قوية للقوات العراقية للمضي بتحرير كل بقعة من العراق.

وأوضح المعموري أن “خطة العام الحالي لزيارة الاربعينية تختلف عن خطط السنوات الماضية بعد الانتهاء من تطهير ناحية جرف النصر، ولن يكون هناك اي استقدام لقوات ساندة من بغداد او باقي المحافظات الى بابل”.

وتابع “سابقا كانت القطعات الساندة التي تصل من بغداد والمحافظات القريبة تتولى مهمة حماية منطقة واسعة في جرف النصر خشية ان تكون هناك عملية استهداف للزائرين بواسطة قذائف الهاون، ولكن بعد تأمين المنطقة لم تعد هناك حاجة لاستقدام قوات اضافية”.

وأعلن رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد صالح الحيدري، في وقت سابق، إن الوقف أكمل كافة الاستعدادات الأمنية والخدمية والدعم اللوجستي تحضيرا للزيارة الأربعينية، والتي تنطلق من كافة المحافظات إلى محافظة كربلاء المقدسة .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here