كنوز ميديا _قال رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة صلاح الدين جاسم جبارة الجمعة ان الحكومة العراقية خصصت 25 مليار دينار عراقي للتجهيزات العسكرية لقتال المتطرفين في صلاح الدين.

وخضعت نصف مناطق محافظة صلاح الدين في حزيران الماضي لسيطرة “داعش” التي خسرت مؤخرا ابرز مدن المحافظة وهي “بيجي” اثر عملية مكثفة شارك فيها الطيران الدولي وعشائر المنطقة وقوات الجيش.

وقال جبارة في حديثه لـ”شفق نيوز” ان “الحكومة وافقت على تخصيص المبلغ مقابل شراء اليات عسكرية وتجهيزات اخرى. ونحن في صلاح الدين نثمن ذلك الموقف”.

ويرى مراقبون ان حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي تخذ خطوات جادة في دعم صلاح الدين التي يقول مسؤولوها انها كانت مهمشة إبان حكومة نوري المالكي على غرار المحافظات السنية الاخرى.

ويلقي سكان محليون باللائمة على المالكي الذي جرد تلك المناطق الخاضعة حاليا لسلطة “داعش” من الاسلحة ومنعهم من الدفاع عن انفسهم لدى اجتياح التنظيم المتطرف.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here