كنوز ميديا

دعا امام وخطيب جامع ناحية عامرية الفلوجة الشيخ غالب العيساوي، الجمعة، ابناء محافظة الأنبار وكافة المناطق التي تقع تحت سيطرة تنظيم “داعش” للنفير العام وحمل السلاح لمقاتلة التنظيم والقضاء عليه، مشدداً على ضرورة احترام الجميع للغة القانون.

وقال الشيخ العيساوي خلال خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت في جامع عامرية الفلوجة الكبير وتابعتها كنوز ميديا إن “كافة المواطنين في العراق يعانون من بطش الجماعات الارهابية التي جاءت إلى البلاد بهدف تدمير المدن وبناها التحتية والعبث بالممتلكات العامة والخاصة”.
وطالب العيساوي “كافة ابناء الانبار والمحافظات التي وقعت تحت سيطرة تنظيم “داعش” الارهابي بالنفير العام وحمل السلاح ومقاتلة عناصر التنظيم والقضاء عليهم، وطرد كافة العناصر الخارجة عن القانون من المدن واعادة الامن للمدن وتغليب لغة القانون على لغة العصابات التي سادت بعض مناطق البلاد بعد اقتحام “داعش” الارهابي لها”.
وأكد أن “الدفاع هذا سيكون دفاعاً عن الارض والعرض وكل المقدسات وليس لمصالح سياسية ولا مطامع مستقبلية”، متهماً “السياسيين الممثلين لمحافظة الانبار بعدم تقديم اي دعم يذكر لابناء المحافظة، وهم سعوا فقط لتحقيق مكاسب شخصية وحزبية على حساب المواطن البسيط”.
يذكر ان ناحية عامرية الفلوجة شرقي الرمادي هي احدى المدن التي صمدت بوجه تنظيم “داعش” ومنعت التنظيم الارهابي من الدخول للمدينة بفعل وقوف ابناء العشائر فيها مع القوات الامنية وصمودهم على مدى أشهر عديدة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here