كنوز ميديا

قال رئيس ديوان الوقف الشيعي صالح الحيدري اليوم الخميس، إن العلاقات الثنائية بين العراق والمملكة العربية السعودية ايجابية لتوقيع وثيقة مكة 2 وتحريم إراقة دماء المواطنين الأبرياء ونبذ الإرهاب وعصابات داعشالارهابية .

وتجددت أواصر العلاقات الثنائية الايجابية بين البلدين الجارين منذ الزيارة الأخيرة لرئيس الجمهورية فؤاد معصوم للمملكة العربية السعودية والتي فتحت أطراً جديدة للتعاون بين البلدين في مكافحة الارهاب.

وأضاف الحيدري أن ” وثيقة مكة تنص على اتفاقية بين العراقيين من علماء الدين ووجهاء من الطائفة السنية والشيعية برفض إراقة دماء الأبرياء و رفض الارهاب، إلا أن علماء مكة رفضوا العام الماضي التوقيع على تلك الوثيقة ” .

وأوضح أن ” الأجواء الايجابية للعلاقات العراقية السعودية في هذه المرحلة تُساعد على توقيع الوثيقة والفرصة مناسبة لذلك ” .

وكشف الوقف الشيعي في وقت سابق  ، أن الأوضاع السياسية في الأشهر الماضية في العراق كانت متأزمة ، مما أخر تفعيل وثيقة مكة رقم اثنين، وتفعيلها في هذه المرحلة  متوقف على زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى السعودية لغرض الاتفاق على تفعيلها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here