كنوز ميديا

الانتصار في السويد على هذه الأرضية كان صعبًا لرجال ماسيمليانو أليجري..

رفع يوفنتوس رصيده إلى 9 نقاط بفوزه على مالمو في الأراضي السويدية ووضع قدمًا في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، سجل هدفي يوفنتوس كلًا من فيرناندو يورينتي وكارلوس تيفيز في الدقيقتين 49 و87 وأصبح بمقدوره التأهل فقط بالتعادل مع أتلتيكو على ملعبه في تورينو بالجولة الأخيرة.

شهدت الدقائق الأولى قوة واندفاع من الفريقين مع استحواذ نسبي من جانب يوفنتوس على الكرة، وسنت فرصة خطيرة في الدقيقة 16 عبر انطلاقة من الظهير السويسري ستيفان ليختشتاينر من الجانب الأيمن ولعب كرة عرضية تركها بوجبا لآرتورو فيدال الذي سددها بقوة بيمناه ولكن الحارس أبعدها بثبات.

هدأت المباراة بعد هذه الفرصة مع مواصلة يوفنتوس على التركيز على الجبهة اليمنى وأرسل أندريا بيرلو كرة سلسة في عمق دفاعات مالمو انبرى لها ماركيزيو ولكنه لم يستطع لمسها وطالت عليه لتضيع فرصة هدف آخر في الدقيقة 28 من الشوط الأول.

وطالب فريق مالمو بركلة جزاء على فيدال بعد التحام بينه وبين هولسكي لاعب وسط الفريق السويدي ولكن الحكم لم يأمر بشيء وتجاهل هذه الاحتجاجات في الدقيقة 32، ومع ذلك بعدها سبب مالمو مشاكل كبيرة لدفاع يوفنتوس عبر الهجمات المرتدة السريعة والارتداد القوي للغاية من لاعبيه منها كرة اللاعب ” ” الذي وصل بها حتى منطقة الجزاء ولكنه في النهاية سددها بوجه القدم بعيدة تمامًا.

انطلق الشوط الثاني بفرصة أخرى مُحققة لكلاوديو ماركيزيو بعد تبادل للكرة بينه وبين فيدال ثم هيأها فيرناندو يورينتي له و قام لاعب الوسط الإيطالي بتسديدها من المرة الأولى التي وصلت له ولكن الحارس أنقذ مالمو من جديد في الدقيقة 46.

وفك يوفنتوس نحسه أخيرًا عبر تمريرة طولية من كلاوديو ماركيزيو ليورينتي الذي انفرد بحارس مرمى مالمو وتخطاه ثم وضع الكرة بيسراه بهدوء شديد ليتقدم يوفنتوس بهدف مستحق في الدقيقة 49.

واصل يوفنتوس ضغطه وسدد ماركيزيو كرة أخرى أرضية بعد عمل منظم من بيرلو وبوجبا وفيدال ولكنها كانت سهلة من جديد على الحارس في الدقيقة 58، وأضاع يوفنتوس أكثر من فرصة سهلة لتوسيع الفارق من كارلوس تيفيز على وجه الخصوص وفيرناندو يورينتي ليستمر أمل فريق مالمو في العودة.

في الدقائق الأخيرة لم يركن يوفنتوس للدفاع بل حاول الحفاظ على النتيجة بتشكيل ضغط مضاعف على مناطق مالمو ولعب الكثير من العرضيات لإقلاق الدفاع السويدي، ومرر تيفيز كرة رائعة في قلب منطقة الجزاء لألفارو موراتا من يمين منطقة الجزاء لكن الإسباني البديل سدد الكرة في العارضة على بُعد مترين من خط المرمى في الدقيقة 87، ولكن يوفنتوس نجح في قتل المباراة بكرة مرتدة سريعة مر بها بوجبا بعد سقوط لاعب مالمو ومررها لتيفيز الذي وضعها بذكاء بيمناه في الزاوية البعيدة ليتقدم يوفنتوس 2-0 ويضمن النتيجة والانتصار المهم للبيانكونيرو.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here