كنوز ميديا

قال عضو مجلس النواب موفق الربيعي، اليوم الأربعاء، إن عصابات داعش الارهابية فقدت الكثير من مقومات قوتها على مدى الأسابيع الماضية، وباتت غير قادرة على الاحتفاظ بالمناطق التي تسيطر عليها أمام القوة الأمنية في محافظة الأنبار.


وأوضح الربيعي  أن” ماموجود على الأرض في محافظة الأنبار، لاسيما في مدينة الرمادي هي عمليات كر وفر، وعنصر المبادرة حالياً لدى القوات الأمنية وأبناء العشائر”. لافتاً إلى أن” تلك العصابات الارهابية بدأت تنفيذ هجمات صغيرة في سعي لمسك مناطق جديدة، لكنها أحبطت من القوات الأمنية” .


وقتلت القوات الأمنية بالتنسيق مع العشائر، يوم أمس، نحو 130 ارهابياً من عناصر عصابات داعش الارهابية، بعملية تطهير مبنى مديرية تربية الأنبار وسط مدينة الرمادي، فضلاً عن احراق العديد من العجلات والمعدات القتالية للعصابات الارهابية.


وأضاف أن” الجبهة الطويلة التي تمتد من منطقة القائم إلى حدود بغداد، والتي تبلغ 600كم، فضلاً عن الجبهة الشمالية التي تمتد من منطقة ربيعة في نينوى إلى حمرين، والتي تمتد أيضاً إلى 600كم تحتاج إلى وقت للسيطرة عليها”. لافتاً إلى أن” التركيز حالياً على المدن والانتقال تدريجاً إلى السيطرة على الجبهات الخارجية الواسعة”.


وتعرضت مدينة الرمادي على مدى الأيام الماضية إلى هجمات متواصلة من عصابات داعشية من أربعة محاور، طبقاً لمخطط تسعى له عصابات داعش الارهابية، للسيطرة على مركز المدينة ، وقد أحبطت القوات الأمنية المتجحفلة داخل المجمع الحكومي  تلك الهجمات .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here