تخطى إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد الاسباني الفترة الصعبة التي مر بها خلال الفترة الماضية حيث استعاد القديس جزء من مستواه المعهود.

وتعرض كاسياس لانتقادات واسعة من قبل الجماهير ووسائل الاعلام حول مستواه الفني المتدني في انطلاقة الموسم حيث تلقى مرماه تسعة أهداف في خمس مباريات من الدوري الاسباني.

كاسياس عمل على تحسين مردوده الفني اثر ذلك ونجح في تطوير أدائه ليتلقى هدفين فقط خلال آخر تسعة مباريات خاضهم مع الفريق الملكي وبالتحديد منذ جلوسه على دكة البدلاء لأول مرة ضد إلتشي قبيل شهرين من الآن.

وحافظ القديس على نظافة شباكه في سبع مباريات من أصل تسع، اثنتان منهم في دوري أبطال أوروبا وخمس في الدوري الاسباني وذلك بعد أن أجلسه كارلو أنشيلوتي على دكة البدلاء لصالح زميله كيلور نافاس.

واهتزت شباك إيكر في مواجهة برشلونة وفي مواجهة لودوجوريتس رازجارد، عدا عن ذلك لم ينجح أي فريق في الوصول إلى مرماه وتسجيل الأهداف فيها.

المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي لم يفقد ثقته بقائد فريقه أثاء تراجع مستواه مما ساهم في تحسن مستوى حارس مرمى فريقه تدريجياً.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here