كنوز ميديا _ كشف نائب محافظ كربلاء علي الميالي، اليوم الثلاثاء، ان الأجهزة الاستخبارية ضبطت 13 معملا لمواد البناء، غربي المحافظة، تستخدم لتمويل تنظيم (داعش)، واكد أن المعامل مسجلة بأسماء مواطنين من أهالي المحافظة مقابل أجور رمزية، وفيما اشار إلى ان القوات الامنية اغلقت المعامل واعتقلت عددا من العاملين فيها، اكد انها ستلاحق الهاربين منهم.

وقال علي الميالي في بيان ان “الأجهزة الاستخبارية تمكنت من اكتشاف 13 معملا لمواد الرمل والحصى والسبيس، غربي المحافظة، تابعة لجهات إرهابية تستخدم وارداتها لتمويل تنظيم (داعش)”.

وأكد الميالي، أن “هذه المعامل مسجلة بأسماء مواطنين من أهالي كربلاء مقابل أجور رمزية لا تتجاوز الـ500 الف دينار”، مشيرا إلى أن “القوات الأمنية وضعت يدها على المعامل وأغلقتها واعتقلت عددا من العاملين فيها”، مشددا في الوقت ذاتها، انها “ستلاحق الهاربين منهم”.

وتشهد مدينة كربلاء خروقاً أمنية وتفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة بين مدة وأخرى، فيما تعتقل القوات الأمنية العديد من المطلوبين. 

يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014)، كما امتد نشاطه بعدها، إلى محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى، فيما يستخدم التنظيم الكثير من المشاريع التي استولى عليها في تلك المناطق لتمويل عملياته إضافة إلى شركات ومشاريع تدار باسماء وشخصيات وهمية تذهب ارباحها للتنظيم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here