كنوز ميديا 

كشف النائب عن محافظة ديالى فرات التميمي، الاثنين،عن تقهقر تنظيم/داعش/ وانحساره تماما وبات لايسيطر على سوى 10%  من المحافظة.

وقال التميمي انه”بعد تحرير قضاء جلولاء وناحية السعدية من براثن تنظيم/داعش/ الارهابي لم يعد امام هذا التنظيم سوى الهرب”.

واضاف ان”عصابات /داعش/ خسرت غالبية المناطق التي كانت تسيطر عليها ولم تعد تحتفظ بسوى 10% من المحافظة”، موضحا ان”المناطق التي يسطر عليها الان هي اجزاء من ناحية المنصورية وقضاء المقدادية “.

واشار الى ان”المناطق التي يتحصن بها تنيظم/داعش/ حاليا ذات طبيعة معقدة بسبب البساتين وكثافة الاشجار”،مؤكدا ان”القوات الامنية ستضع خطة متكلملة ودقيقة لتحرير هذه الاراض”.

وكانت اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى قد اكدت بان نجاح معركة تحرير ناحيتي السعدية وجلولاء ضمن حوض حمرين شمال شرق بعقوبة يمثل صفعة قوية للتنظيم وخسارة فادحة باعتبارها تمثل عاصمة رمزية لما يسمى بـ”امارة” داعش في حوض حمرين والتي كانت تمثل اهم واقوى معاقله داخل المحافظة نتجية وجود اعداد كبيرة من المسلحين خاصة القيادات العربية والاجنبية فيما اشار رئيس مجلس ديالى بان داعش فقد منطقة حيوية وماحدث يمثل نقلة نوعية سوف تسهم في تسارع نهاية وجود التنظيم داخل المحافظة.انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here