كنوز ميديا 

بحث رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الاثنين، والوفد المرافق الذي يزور العاصمة الاردنية عمان حاليا مع رئيس الوزراء الاردني عبد الله النسور العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة.

واعرب الجبوري عن شكره وتقديره لمواقف الاردن بقيادة الملك عبدالله الثاني الداعمة للعراق، مؤكدا ان “الاردن ساند العراق في احلك الظروف التي مر بها  وهذا موضع تقدير القيادة والحكومة والشعب العراقي“.

واكد ان “العراق يمر بظروف استثنائية صعبة خلفت اعدادا كبيرة من النازحين داخل العراق وخارجه مقدرا دور الاردن في استضافة الجالية العراقية وتقديم العون لها“.

وأضاف رئيس مجلس النواب “هناك معارك لا زالت مستمرة ونحن لا نقوى بمفردنا على مجابهة التحديات”، مبينا ان “شوكة الارهاب اذا انكسرت بالعراق فستكون المنطقة باسرها بمأمن عن شروره“.

واعرب الجبوري عن ثقته بان “هذه المحنة التي ارادها اعداء الانسانية لن تطول وسينطلق العراق بعدها متعاونا مع جيرانه واشقائه، وسيكون للاردن دور بارز في هذا الاتجاه“.

من جانبه أكد رئيس الوزراء الاردني عبد الله النسور ان “الاردن بقيادة الملك عبدالله الثاني يقف مع الدولة العراقية بكافة مكوناتها بغض النظر عن الانظمة”، مشددا على ان” الاردن لا يتدخل اطلاقا بالشان العراقي الا بما يخدم العراق وشعبه الشقيق“.

 

واعرب النسور عن سعادته “بهذا اللقاء مع رئيس احدى السلطات العراقية التي تقود العمل السياسي في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة من تاريخ العراق الشقيق منوها بان رئيس الجمهورية العراقية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب اثبتوا حضورا ومسؤولية قومية في التعامل مع التحديات التي يمر بها العراق“.

كما اعرب النسور عن ثقته بان هذا العابر الذي يمر به العراق سوف ينتهي وهذا الاجرام الدموي الذي تقوم به قوى الظلام والشر الى زوال.

وقال النسور ان “اختيار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للاردن كاول دولة عربية يزورها بعد تسلمه منصبه وكذلك الزيارة الحالية لرئيس مجلس النواب العراقي تؤكد على التقارب الكبير بين البلدين”، لافتا الى” عزمه زيارة العراق في وقت قريب في اطار اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين“.

واكد ان “المشروعات الاقتصادية هي التي تربط المصالح بين الدول والشعوب “لافتا الى”اهمية المشروعات الكبرى التي تم الاتفاق على تنفيذها بين البلدين لاسيما مد انبوب النفط واعتماد ميناء العقبة منفذا رئيسيا لتصدير النفط واستيراد البضائع العراقية فضلا عن مشروع السكك الحديدية بين البلدين والذي يمكن ربطه مستقبلا مع مشروع السكك الحديدية لدول الخليج العربي وصولا الى اوروبا اضافة الى الطريق البري بين البلدين”./ انتهى

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here