كنوز ميديا _أعلنت وزارة العدل العراقي، يوم الاثنين، عن مباشرة لجان تنسيقية (عراقية – ايرانية) تفعيل اتفاقيات تبادل المحكومين بين البلدين، فيما كشفت عن ادراج حالات عبور الاجانب الحدود العراقية بصفة غير شرعية ضمن قانون مكافحة الارهاب.

 

وذكر بيان صادر عن الوزارة  إن وزير العدل حيدر الزاملي، التقى وفدا إيرانيا مكونا من مساعد وزير الخارجية الإيرانية هايدي راسخ، والسفير الإيراني لدى العراق حسن دانائي ووفدا من وزارة العدل الإيرانية اليوم الاثنين.

ونقل البيان عن المتحدث باسم الوزارة حيدر السعدي إن لجانا تنسيقية مشتركة (عراقية – إيرانية) باشرت أعمال تفعيل مذكرة تبادل المحكومين بين البلدين، وذلك بتفعيل  دور اللجان المشتركة لتنفيذ بنود المذكرة المبرمة مع الجانب الإيراني لتبادل المحكومين بين البلدين.

واضاف ان اللجنة باشرت أعمالها بناء على توجيهات الوزير للإسراع بانجاز مذكرة التفاهم وفق السياقات القانونية، كونها تمثل البداية لتطبيق بنود الاتفاقية المبرمة في جوانب الأحوال الشخصية والأحكام القضائية والتعاون القانوني.

وتابع السعدي ان الوزير أكد بان حالات تجاوز الحدود أدرجت ضمن أحكام قانون مكافحة الإرهاب، وذلك لصعوبة الوضع الأمني والتحديات التي يعيشها العراق كونه يصدر لنا من الخارج.

وأفاد السعدي، ان الوزير أكد على مسعى الحكومة للانفتاح والتواصل مع جميع دول العالم وأهمها الإقليمية المجاورة للعراق.

وبدأت المحادثات بین ایران والعراق لتنفیذ الاتفاقیات المرتبطة باسترداد المدانین والمجرمین بین البلدین وذلك بزیارة مساعد وزیر الخارجیة الایراني حسن قشقاوي الی العاصمة بغداد امس الاحد.

وکان العراق وایران قد وقعا علی اربع اتفاقیات للتعاون القضائي والقانوني في مجالات الأحوال الشخصیة والقضایا الجنائیة واسترداد المجرمین ونقل السجناء.

وتفید المصادر الرسمیة ان غالبیة السجناء الایرانیین المعتقلین فی العراق، من الاشخاص الذین دخلوا الی الاراضی العراقیة بصورة غیر شرعیة بهدف زیارة العتبات المقدسة ومن دون معرفة بالقوانین العراقیة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here