كنوز ميديا _  يبدو بأن صراعات براءات الاختراع لم تعد مُقتصرة على القضايا ما بين آبل والشركات المُصنّعة لأجهزة أندرويد، بل انتقلت ما بين الشركات الرائدة في أندرويد بين بعضها البعض. وآخر هذه القضايا هي بين سامسونج، المُصنّع الأكبر للهواتف الذكية في العالم، وإنفيديا صاحبة سلسلة مُعالجات Tegra المُستخدمة في العديد من أجهزة أندرويد.

الخلاف بدأ من طرف إنفيديا عندما قاضت سامسونج بسبب المُعالجات التي تصنعها، وقالت بأن سامسونج تنتهك سبع براءات اختراع في المُعالج الرسومي GPU تعود لإنفيديا. وطالب إنفيديا وفقًا لذلك بمنع بيع عدد من أجهزة سامسونج الحديثة مثل Galaxy S5 و Note Edge.

وكان رد سامسونج أنها قاضت إنفيديا بتهمة انتهاك ست براءات اختراع تعود لها، وبناءً على ذلك تُطالب سامسونج السلطات الأمريكية بمنع بيع مُعالجات إنفيديا والأجهزة التي تعمل بها في الولايات المتحدة.

القضايا مرفوعة أمام مفوضية التجارة الأمريكية وليس أمام المحاكم العادية، والهيئة المذكورة أكثر سرعة في اتخاذ القرارات والأحكام، مما يعني نتائج سريعة ذات تأثير فوري في حال صدورها، وهذا سيعني خسارة كبيرة وفورية لأي من الشركتين في حال صدور قرار ضد إحادهما.

في حال صدور قرار بمنع أجهزة إحدى الشركتين في الولايات المتحدة ستكون ضربة كبيرة للشركة الخاسرة، لهذا نتمنى أن تتوصل الشركتان لتفاهم ما فالمُستهلك سيكون أيضًا طرفًا خاسرًا بالتأكيد في مثل هذه القضايا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here