كنوز ميديا _  قال النائب عن ائتلاف الوطنية النيابية محمود المشهداني، إن المصالحة الوطنية ستبنى مع من سيقف ضد عصابات داعش الارهابية لغرض إزالتها من المناطق الساخنة .

 وأضاف المشهداني ، أن ” تسليح العشائر في محافظة صلاح الدين والانبار من أجل القضاء على عصابات داعش سيعزز من الطروحات التي تقول إن أبناء المناطق السنية هم الأقدر على تطهير مناطقهم من الارهاب” .

وكانت مستشارة رئيس مجلس النواب وحدة الجميلي قد بينت في وقت سابق ، أن خطوة الرئاسات الثلاث ورؤساء الكتل السياسية بعقد اجتماعات لتحقيق المصالحة الوطنية ، ستدعم بتشريعات جديدة لتحقيق هذا الهدف.

وأوضح المشهداني أن “عملية التسليح ليست مقصودة بذاتها بالمصالحة الوطنية بقدر ما هي وسيلة  للتمييز بين من هو مع  عصابات داعش ومن هو ضدهم “.

 وأعلن ائتلاف الوطنية الذي يتزعمه نائب رئيس الجمهورية لشؤون المصالحة الوطنية إياد علاوي، أن الأخير أعد برنامجا لتحشيد الجهود لمواجهة عصابات داعش الارهابية في مختلف المحافظات ، من خلال النهوض بمشروع المصالحة الوطنية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here