كنوز ميديا _  قال وزير الدفاع خالد العبيدي ان “مشاركة الحشد الشعبي في العمليات العسكرية كانت ايجابية وخاصة في مناطق جرف الصخر التي كانت بداية الانتصار للقوات المسلحة”.

وأضاف العبيدي في مقابلة خاصة لوكالة [أين] ستنشر كاملة في وقت لاحق و أطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا” “رأينا في جولاتنا الميدانية ان غالبية المقاتلين في ميدان جرف الصخر هم من الحشد الشعبي وكان ادائهم ومقاومتهم للارهاب رائعا جدا وحققوا نتائج ايجابية “لافتا الى ان”هذه الانتصارات ساهمت برفع معنويات القوات المسلحة والجيش”.

وأشار وزير الدفاع الى ان “الحشد الشعبي ظهر في حالة طارئة للبلد بعد انهيار للمؤسسة العسكرية حصل بعد أحداث الموصل وكان البديل هو ظهور الحشد الشعبي لحماية البلد ولم يحقق نتائج فقط في جرف الصخر وانما في الضلوعية والعلم في محافظة صلاح الدين وبشهادة أهلها”.

وتشكلت قوات الحشد الشعبي من المتطوعين الذين لبوا نداء المرجعية الدينية العليا بعد سيطرة عصابات داعش الارهابية على مدينة الموصل كبرة مدن محافظة نينوى شمال العراق في 10 من حزيران الماضي.

واستطاع المتطوعون من صد هجمات الارهابيين ومع مساندة القوات الامنية في تحرير عدة مناطق في العراق وأبرزها فك الحصار عن آمرلي وقضاء بيجي ومصفاة النفط فيها وقبلها الضلوعية وجرف الصخر فضلا عن تطهير مناطق في ديالى بينها السعدية والعظيم بالاضافة الى مشاركته بالمعارك الدائرة في بعض مناطق الانبار.

وكبدت قوات الحشد الشعبي خسائر جسيمة بصفوف ارهابيي داعش في الارواح والمعدات.انتهى

1 تعليقك

  1. فتوى السيد السيستاني أدام الله ظله الوارف وبطولات الحشد الشعبي هو الذي أوقف العراق على قدميه والاً كنا في خبر كان الله يرحم شهدائنا ويدخلهم فسيح جناته ويلهم أهلهم الصبر والسلوان ونسأل الله العلي القدير أن ينصر جيشنا على الارهابين المجرمين ويفضح المتخاذلين الخونه آمين رب العلمين

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here