كنوز ميديا _  قتلت القوات الأمنية، الاحد، ما يسمى بالمفتي الشرعي لعصابات داعش الإرهابية في منطقة سيد غريب جنوب مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين.

وقال مصدر أمني  إن “القوات الأمنية وسرايا الحشد الشعبي سيطروا، وبمساندة ابناء العشائر، على طريق منطقة سيد غريب جنوب مدينة تكريت، وفرضت حظرا للتجوال فيها لرفع العبوات الناسفة التي زرعتها عصابات داعش الإرهابية بعد أن قتلوا ما يسمى بالمفتي الشرعي هناك”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن “القوات الأمنية وسرايا الحشد الشعبي فرضوا السيطرة على جسر سيد غريب، جنوب مدينة تكريت، بعد اشتباكات مع جرذان داعش وكبدتهم خسائر فادحة”.

يشار إلى أن قوات الحشد الشعبي اثبتت جدارتها في مقاتلة الارهاب واشتركت بمعارك وحققت انتصارات واضحة ومنها تحرير ناحية آمرلي وقضاء بيجي في محافظة صلاح الدين وجرف الصخر في شمال بابل.

يشار إلى أن القوات الامنية العراقية تخوض معارك طاحنة منذ اكثر من خمسة اشهر ضد عصابات داعش الإرهابية وبعض التنظيمات المتشددة الأخرى وكبدتهم خسائر كبيرة وتمكنت من تحرير مناطق عدة، خصوصا بعد أن دخلت طائرات أم 35 والسيخوي الخدمة بالجيش العراقي، وسيما بعد ان هددت تلك المجاميع الامن والاقتصاد معا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here