كنوز ميديا _ احتفل تشيلسي بثالث انتصاراته المحلية -على التوالي- عندما هزم ويست بروميتش بهدفين دون رد في إطار مباريات الجولة ال12 من البريميرليج على ملعب ستامفورد بريدج، ليواصل تصدر جدول ترتيب البطولة برصيد 32 نقطة.

تشيلسي عوض سقوطه في فخ التعادل مع مانشستر يونايتد 1/1 يوم 26 أكتوبر الماضي بفوزه على شروسبيري تاون 2/1 في الدور الرابع من كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة والذي تبعه فوز صعب على كوينز بارك رينجرز بهدفين لهدف.

الفريق الزائر استعان اليوم بخدمات حارسه “بنجامين فوستر” في التصدي لعدد هائل من الفرص الصعبة أمام الهجوم الكاسح الذي شنه تشيلسي منذ بداية اللقاء بقيادة “جون تيري وماتيتش ودييجو كوشتا” إلى أن سُجل الهدف الأول في الدقيقة 11 بواسطة الهداف الإسباني “دييجو كوشتا”.

لعبة الهدف الأول بدأها النجم البرازيلي “وليان بورجس” من على الرواق الأيسر حين مّوه بجسده قبل تمرير كرة بينية لسيزار أثبيلكويتا المتقدم لأداء الدور الهجومي ليمرر إلى أوسكار الذي تلاعب بالدفاع بخفة حركة ليرسل عرضية نموذجية داخل المنطقة روضها كوشتا على صدره ثم صوب بوجه القدم على أقصى يمين الحارس فوستر الذي اعتقد كوشتا متسللاً.
وفي الدقيقة  25 مرر “سيسك فابريجاس” كرة بينية أرضية ممتاز من ركلة ركنية نحو إدين هازارد الهارب من الرقابة الدفاعية، ليتسلم البلجيكي ويسدد بكل قوة في الزاوية الضيقة لمرمى فوستر معلنًا عن هدف قتل المباراة.

معاناة ويست بروميتش تضاعفت في الدقيقة 29 عندما تعرض المدافع الأرجنتيني “كلاوديو ياكوب” للطرد بسبب تدخله الوحشي على قدم “دييجو كوشتا” خارج منطقة الجزاء لتشهر في وجهه البطاقة المباشرة من الحكم لي ماسون.

الطرد المبكر غير من استراتيجية ويست بروميتش فيما تبقى من المباراة محاولاً اللعب على الهجمة المضادة لكن دون جدوى في ظل التألق الكبير من لاعبي وسط ودفاع تشيلسي في احباط محاولات سيسينيون وانيتشيبي، لينتهي اللقاء بهذه النتيجة التي وضعت بروميتش في خطر المنافسة على الهبوط خلال الجولات القادمة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here