كنوز ميديا _  كشف محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري، الاربعاء، عن خطة امنية تتضمن نشر 20 الف عنصر امني واسناد طيران الجيش لحماية مواكب زوار اربعينية الامام الحسين ( ع ) التي ستنطلق سيرا على الاقدام خلال الايام القليلة المقبلة.

وقال الناصري في بيان إن “اللجنة الامنية العليا في محافظة ذي قار اعدت خطة امنية لحماية زوار اربعينية الامام الحسين ( ع ) تشترك فيها جميع التشكيلات والاجهزة الامنية والاستخباراتية وطيران الجيش، فضلا عن الدوائر الخدمية والصحية وهيئة المواكب الحسينية”.

واشار الناصري الذي يشغل ايضا منصب رئيس اللجنة الامنية العليا في محافظة ذي قار الى “مشاركة اكثر من 20 الف عنصر امني في الخطة الامنية المعتمدة”.

واضاف محافظ ذي قار ان “تنسيقا مشتركا سيكون مع جميع المواكب الحسينية على الطرق الخارجية ومفترقاتها باتجاه محافظات الديوانية والمثنى وصولا الى مدينة كربلاء”، لافتا الى ان “قوات الشرطة والجيش والجهات الساندة لها ستنشر تعزيزات امنية في جميع المناطق التي تشهد كثافة للزائرين بالاضافة الى وضع قوة امنية في الاحتياط لمواجهة اي طارئ “.

واكد “امكانية الاستعانة بطيران الجيش في حال استدعت الضرورة تامين حماية اضافية للطرق الخارجية التي سيسلكها الزائرين في طريقهم الى كربلاء المقدسة”.

وتعد زيارة الأربعين إحدى أهم الزيارات للمسلمين حيث يخرج المسلمون من محافظات الجنوب والوسط أفرادا وجماعات مطلع شهر صفر مشيا إلى كربلاء، فيما تستقبل المنافذ الحدودية والمطارات مسلمين شيعة من مختلف البلدان العربية والإسلامية للمشاركة في زيارة أربعينية الإمام الحسين ع، ثالث أئمة المسلمين الشيعة الاثني عشرية، ليصلوا في العشرين من الشهر ذاته، الذي يصادف زيارة (الأربعين) أو عودة رأس الحسين ورهطه وأنصاره الذين قضوا في معركة كربلاء عام 61 للهجرة، وأصبحت هذه الشعيرة تقليداً سنويا بعد انهيار النظام السابق، الذي كان يضع قيودا صارمة على ممارسة الشيعة لشعائرهم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here