كنوز ميديا – متابعة

قالت الممثلة الأميركية أنجلينا جولي، الثلاثاء، إن فيلم “أنبروكن” الذي أخرجته، ويدور حول عداء أولمبي أميركي سقط أسيرا في الحرب العالمية الثانية، أعطاها شحنة معنوية ساعدتها كأم.

 

وكان المئات من معجبي جولي، الحائزة على جائزة أوسكار، في انتظارها أمام دار للسينما في سيدني في أول عرض عالمي لثاني فيلم من إخراجها.

 

والفيلم مأخوذ عن رواية للورا هيلينبراند، التي تصدرت قائمة الكتب الأكثر مبيعا، وتدور حول العداء الأولمبي لويس زامبريني، الذي مكث 47 يوما على طوق نجاة لدى تحطم طائرته في المحيط الهادي، ثم أسره اليابانيون وظل أسيرا طوال عامين.

 

وقالت جولي: “كإنسانة وكأم وكشخصية تعمل على المستوى الدولي، كنت بحاجة شديدة لأن أتعرف في حياتي على رجل مثل لويس زامبريني، لأعرف أن هناك أملا”.

 

وتمكنت جولي من عرض نسخة أولية من الفيلم الذي صور في أستراليا على زامبريني قبل وفاته في يوليو عن 97 عاما.

 

وكان برفقة جولي في حفل الافتتاح زوجها الممثل براد بيت وجاك أوكونيل الذي مثل شخصية زامبريني.

 

وقالت جولي -وهي أم لستة أطفال، عدد منهم بالتبني- لمجلة فانيتيفير هذا الشهر، إنها مستعدة لخوض العمل السياسي أو القيام بأي مهمة في مجال الخدمة العامة.

 

ودار أول فيلم أخرجته جولي (إن ذا لاند أوف بلاد آند هاني)، أي في أرض الدم والعسل، عن حرب البوسنة وعرض عام 2011.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here