كنوز ميديا / الانبار – أعلن رئيس مجلس صحوة العراق وسام الحردان، جاهزية (450)

عنصراً من الصحوة للانضمام إلى القوات الأمنية لمقاتلة عصابات داعش الإجرامية.

وقال الحردان في تصريح أن”عناصر الصحوة ستقاتل تحت إشراف الأجهزة الأمنية”، مبيناً أن “التنسيق عال بين المجلس و قائد عمليات الأنبار “.

وبدأت قوات من الجيش العراقي بمساندة قوة من الحشد الشعبي تقدر بـ3 الاف عنصر مع ثلاث عشائر من مناطق غرب الأنبار التحرك باتجاه مركز قضاء هيت لتحريره، فضلا عن ناحيتي كبيسة والفرات.

وتابع الحردان أنه “شكلت مفارز متنقلة وستكون بامرة الجيش، لتطهير أراضينا من دنس الدواعش”.

وتعهدت عشائر الأنبار بتسلم الأسلحة التي حصلت عليها من قوات الجيش العراقي بعد انتهاء المعارك ضد العصابات الداعشية الى الحكومة لضمان بقاء السلاح بيد الدولة .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here