كنوز ميديا/ نينوى- قال عضو مجلس محافظة نينوى دلدار زيباري، إن عصابات داعش الإرهابية  اتخذت مدينة الموصل، كمنطقة للقتال المفتوح، وأعادت توزيع إرهابييها بصيغ أكثر احترازية.

 وبين زيباري في تصريح أن “دواعش الموصل بدأوا في اهمال اصدار التعليمات وغيرها من الشكليات الادارية التي توحي باستقرارهم، وهذا ازداد طرديا مع اشتداد الضربات التي تلقوها من القوات العراقية في مختلف المناطق”.

وقالت النائبة عن محافظة نينوى نهلة الهبابي، في وقت سابق، إن 10 آلاف مقاتل من الحشد الشعبي وأبناء العشائر لديهم تجهيزات حربية، لتطهير تلعفر والموصل من الدواعش .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here