كنوز ميديا/ بغداد – بحث رئيس الوزراء حيدر العبادي مع محافظ كربلاء وعدد من اعضاء مجلس المحافظة ونوابها اوضاع المحافظة من النواحي الخدمية والأمنية والادارية وشؤون النازحين ، مؤكدا ان المعركة مع داعش ستحسم قريبا ، اشار الى اننا متجهون الى اللامركزية بشكل مخطط وسليم .

وذكر بيان لمكتب العبادي تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه ان ” رئيس الوزراء حيدر العبادي استقبل في مكتبه الرسمي اليوم وفدا من محافظة كربلاء ضم المحافظ وعددا من اعضاء مجلس المحافظة ونوابه ، واكد خلال اللقاء ان لمدينة كربلاء المقدسة خصوصية ويقع عليها وعلى بنيتها التحتية عبء كبير خلال الزيارات ويجب ان نخفف عنها هذا الضغط وتلبية احتياجاتها وزيادة تخصيصاتها المالية بما يتناسب مع العبء الذي تتحمله ” .

موجها بضرورة نزول المحافظين الى الشارع والاهتمام بأحوال المواطنين والنازحين بشكل خاص .

واضاف ” نحن متجهون الى اللامركزية بشكل مخطط وسليم ، ولكن يجب ان نكون حذرين حتى لانعرض التجربة للفشل والبلد للتفكك ، وان يكون هدفنا العمل بروح التعاون والتكامل وتحقيق مصلحة المواطن والابتعاد عن الصراعات والمصالح السياسية ، مؤكدا ان المرحلة التي نعيشها هي مرحلة توافقية وتكاملية بين السلطتين التنفيذية والتشريعية .

وحول المواجهة العسكرية ضد عصابات داعش ، قال العبادي ان داعش يتراجع ونحن نتقدم في مختلف المناطق ونحقق انتصارات كبيرة ، في صلاح الدين والأنبار ، ونتجه صوب الموصل ، مؤكدا اننا واثقون من حسم المعركة قريبا بإذن الل ه.

ولفت الى اننا لانبحث عن نصر سياسي ، بل نسعى لحماية البلاد والمواطنين من الارهاب والجريمة المنظمة .

وتابع ان ” جرائم الخطف وغيرها من الجرائم المنظمة هي اخطر من الارهاب ؛ لأنها تهدد أمن المواطنين من الداخل ، وإن الجريمة ليس لها هوية ولا دين وتستهدف الجميع دون استثناء ، وقد اصدرنا توجيهات مشددة باتخاذ اقسى العقوبات ضد عصابات الجريمة المنظمة .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here