كنوز ميديا/ بغداد – دعا النائب عن محافظة نينوى، احمد مدلول الجربا، اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في أسباب سيطرة عصابات داعش الإرهابية على محافظة الموصل الى اعتماد المهنية في التحقيق بعيدا عن المسميات .

وقال الجربا في بيان تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه اليوم، إن ” محافظة نينوى وأهلها تحملوا الهم والمعاناة الكبرى منذ سقوط المحافظة بيد الدواعش في العاشر من حزيران الماضي حتى اليوم ودفع أبناءها الكثير على يد زمر الإرهاب ومن خلفها سواء خلال عمليات القتل أو التهجير او الخطف والاغتصاب وبيع النساء وتفجير المراقد الدينية والأثرية وغيرها من الأمور القذرة التي يندى لها جبين الإنسانية “.

وأضاف إن ” أهالي المحافظة يتأملون خيرا في كل خطوة من الممكن ان تكون ملاذا لإنقاذهم من وضعهم الحالي، بالتالي فان اللجنة البرلمانية التي سيتم تشكيلها من نواب المحافظة واللجان البرلمانية المختصة يقع على عاتقها واجب أخلاقي قبل ان يكون واجبا تكليفيا خاصة في ظل الغموض وتداخل الأحداث الذي عاشت فيه المحافظة خلال كل هذه الفترة “.

وأشار الجربا إلى إن ” هنالك مخاوف من استغلال البعض لهذه اللجنة بغية تحقيق مصالح حزبية أو فئوية او قومية او مذهبية او لتصفية حسابات شخصية وهو امر لا نستبعده في ظل الخصومات السياسية التي نراها على الساحة “.

وأعرب عن امله بان ” يترفع أعضاؤها عن جميع هذه المسميات وان ينظروا لقضية الموصل وأهلها على انها قضية العراق ككل بعيدا عن جميع المسميات الأخرى التي أوصلتنا إلى ما نحن عليه من وضع مأساوي “.

وصوت البرلمان في جلسته السبت الماضي، على تشكيل لجنة تحقيقية نيابية بناءً على طلب مقدم من 89 نائبا للتحقيق في اسباب سقوط محافظة نينوى والمتسببين به ، على ان تضم نواب المحافظة واخرين من كتل اخرى وان تكلف لجنة الامن والدفاع بالاشراف على التحقيق .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here