كنوز ميديا – متابعة

بعد استمرار انخفاض اسعار النفط العالمية ووصوله الى ادنى مستوياته حتى بلغ 76 دولار للبرميل الواحد، نصح عدد من الخبراء والمختصين في الشأن المالي والاقتصادي، الحكومة الاتحادية باحتساب سعر برميل النفط بـ 65 دولار لتجنب العجز المالي في موازنة عام 2015، داعين الى ضرورة وضع خطة استراتيجية متكاملة لتقليل الاعتماد على النفط ولتعظيم موارد الدولة المالية.

 

وقال الخبير الاقتصادي في مكتب الدراسات الاقتصادية الدولية حامد الموسوي، ان “انخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية كان متوقعا واغلب الدول المنتجة للنفط اتخذت اجراءاتها الاستباقية منذ فترة طويلة باستثناء العراق الذي جعل من النفط موردا اقتصاديا رئيسا للبلد”.

 

واضاف ان “انخفاض اسعار النفط وتراجع صادرات العراق سبب عجز في موازنة 2014 بمقدار 27 ترليون دينار والحكومة لن تغطي منه الا 25% وهي تبحث عن مصادر اخرى لتغطية العجز”.

 

واشار الى: أن “اسعار النفط في موازنة 2015 يجب ان تبنى على اسعار موضوعية باحتساب سعر البرميل الواحد بـ65 دولارا بطاقة تصدير تصل الى ثلاثة ملايين برميل يوميا”، مشيرا الى ان “اتفاق حكومتي الاتحادية واقليم كردستان بشان النفط سيمكن العراق من تصدير نفط اكثر من 3 ملايين برميل يوميا”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here