كنوز ميديا / نينوى – اقام تنظيم داعش استعراضا عسكريا باسلحة خفيفة في مبنى محافظة نينوى وسط الموصل عده مراقبون اشارة الى ضعفه .

وقال شهود عيان ان “التنظيم اقام الاستعراض العسكري داخل مبنى المحافظة  مستحدما الذخيرة الحية بين عناصره الذين اجروا تدريبات وعمليات اقتحام المباني داخل مبنى محافظة نينوى”.

وأوضح الشهود ان” اغلب من قدموا الاستعراض هم من المقاتلين الاجانب يرتدون زيا عسكريا”.

ورأى مختصون في شؤون الجماعات المسلحة ان استعراضات وفعاليات التنظيم هي عبارة عن لعبة اعلامية يقوم بها تنظيم داعش.

وأوضح احد المختصين رفض الاشارة الى اسمه ان “الاستعراضات تعكس واقعه والتغطية على خسائره الاخيرة ، فالاحتفال بما اسماه مبايعة خمس جماعات جهادية وكذلك الانتشار الكثيف في الموصل، يراد منها اخفاء واقعه المتردي وتقهقره”.

واضاف أن “المثير للانتباه في هذه الفعاليات، ان عناصر التنظيم انتشروا بعجلات عليها شعار التنظيم والمؤسسات الحربية التابعة له لكنها مدنية، وليست عسكرية كما فعل في الايام الاولى لاحتلاله الموصل”.

وبين ان “المسلحين كانوا يحملون اسلحة خفيفة مع غياب السلاح المتوسط والثقيل مع اهتمامه بملابس عناصره وهي نظيفة وجديدة  لتحويل الانتباه عن قلة سلاحه وهي بذات الوقت محاولة لرفع معنويات مقاتليه”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here