كنوز ميديا/بغداد – أكد النائب عن الاتحاد الإسلامي الكردستاني مثنى أمين، أن الاتفاق السياسي الأولي بين حكومتي المركز والإقليم سيتبع بخطوات عملية تنفيذية وتشريعية لحل المشاكل العالقة بين الطرفين.

وتوصل الطرفان إلى اتفاق يهدف إلى حل شامل وعادل للخلافات بينهما.

وقال أمين في تصريح اطلعت عليه(كنوز ميديا)إن “الناحيتين النيابية والتنفيذية مكملتان لبعضها فالمشاكل العالقة فيها جوانب تنفيذية تتعلق بحكومتي المركز والإقليم وفيها نقاط تتعلق بتشريعات مواكبة لحسم هذه المسألة”.

وأضاف ” كخطوة أولى ستقوم الحكومة المركزية بتحويل ٥٠٠ مليون دولار الى حكومة الاقليم ،فيما تقوم الأخيرة بوضع (150) الف برميل نفط خام يوميا بتصرف الحكومة المركزية.

وأوضح أمين أن “الحلول هي تشريعية تنفيذية في آن واحد وأي اتفاق يجب أن يحدد بإطار تشريعي سليم يواكب هذا التطور السياسي”.

ووفقا للاتفاق سيترأس رئيس حكومة كردستان نيجرفان بارزاني وفدا إلى بغداد لوضع الحلول الشاملة للمشاكل العالقة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here