كنوز ميديا/كركوك – أفاد مصدر مطلع في محافظة كركوك، الجمعة، بأن الطيران الحربي الأميركي والبريطاني كثف طلعاته الجوية في أجواء جنوب غربي المحافظة، مشيرا إلى أنه جمع معلومات “دقيقة” عن مواقع المسلحين ومخازن أسلحتهم في كركوك وصلاح الدين.

وقال المصدر في تصريح إن “الطيران الحربي الأميركي زاد عدد طلعاته الجوية في سماء كركوك ومناطق قضاء الحويجة ونواحي الزاب والدبس والعباسي والرياض وداقوق والرشاد وتازة جنوب وجنوب غربي المحافظة بالإضافة الى محافظة صلاح الدين”، مشيرا الى أنه “ينفذ نحو 20 طلعة جوية في اليوم، ووفر معلومات دقيقة عن مواقع المسلحين ومخازن الاعتدة ومراكز تدريب المسلحين”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الطائرات المسيرة البريطانية تشارك في هذه الطلعات الجوية، وقد نفذت ضربات جوية في ناحية الرياض وقضاء الحويجة وناحية الرشاد ، وقتلت عددا من المسلحين ودمرت مواقعهم”.

يذكر أن” محافظة كركوك،  تعد من المناطق المتنازع عليها، وتشهد أعمال عنف شبه مستمرة، تستهدف عناصر الأجهزة الأمنية والمدنيين على حد سواء في عموم المحافظة، وتخضع حالياً لسيطرة قوات الشرطة العراقية و البيشمركة الكردية عقب التطورات الأخيرة فيالموصل وصلاح الدين، باستثناء قضاء الحويجة الذي يشهد تواجداً مكثفاً لعناصر تنظيم “داعش”، بحسب المصادر الأمنية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here