كنوز ميديا / بابل – إعلان اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بابل، اليوم الجمعة، ان القوات الأمنية عثرت على وثائق سرية تكشف تورط شخصيات سياسية وأمنية مع تنظيم “داعش”.

وقال نائب رئيس اللجنة  حسن كمونة للصحفيين ، أن “الأجهزة الأمنية  تمكنت من العثور على وثائق مهمة وأقراص مدمجة وحاسبات وصور وثائقية في إحدى مناطق جرف النصر شمال بابل، تكشف تورط شخصيات سياسية وأمنية مع تنظيم داعش الإرهابي”.

وأضاف كمونة أن “الوثائق سُلمت إلى جهات عليا لفتح تحقيق في مضمونها وفحواها”، لافتا إلى أنها “مهمة وخطيرة، حيث تكشف عن أماكن التنظيم في مناطق أخرى من البلاد”.

وتابع أن “من بين الوثائق، كتاب تابع للتنظيم يؤكد نيته إنشاء ولاية في الجنوب، تبدأ من بغداد وتنتهي بمحافظة البصرة”.

واعلنت  قيادة عمليات بابل، في الـ30 تشرين الأول الماضي، إن عودة الحياة الطبيعية لناحية جرف النصر تحتاج إلى أكثر من عام.

ويقول سكان محليون ان قوات الحشد الشعبي اعتقلت العشرات من المواطنين النازحين من جرف الصخر هربا من جحيم المعارك .

ومازالت مئات العوائل مشردة في العراء بانتظار السماح لها بالعودة الى مناطق سكناها .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here