كنوز ميديا / الانبار- قال رئيس مجلس محافظة الانبار صباح الكرحوت، إن الدورة التدريبية لـ3000 عنصر من مقاتلي العشائر شارفت على الانتهاء على ايدي قادة في الجيش العراقي، مشيرا إلى أن عملية التسليح ستبدأ الاسبوع المقبل.

وقال الكرحوت إن “جمع الاستعدادات استكملت بانتظار بدء مراحل تسليح المتطوعين من العشائر الذي خضعوا طيلة الايام الماضية لتدريبات في القواعد العسكرية في المحافظة لمساندة قطعات الجيش العراقي في تطهير المناطق من العصابات الارهابية”.

وترافق العملية العسكرية المقرر انطلاقها في المحافظة مع تعيين اللواء الركن قاسم المحمدي قائدا لعمليات الانبار خلفا للفريق رشيد فليح الذي شغل المنصب لنحو عام بعد ان كان قائدا لعمليات سامراء.

وأضاف الكرحوت أن “العملية العسكرية باتت وشيكة لتطهير مناطق الرطبة وهيب وناحيتي الفرات وكبيسة للتوجه  الى باقي الاقضية الغربية كالقائم وعنه وراوه لتطهيرها من تواجد الارهابيين”.

وتمكنت القوات الامنية في محافظة الانبار من تكبيد العصابات الداعشية خسائر كبيرة بالاوراح والمعدات خلال المعارك الجارية حاليا في مناطق غربي وشرقي الرمادي، فيما استكملت التعزيزات العسكرية استعدادا لشن اوسع عملية عسكرية في المحافظة لاستئصال عصابات داعش.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here