كنوز ميديا/ متابعة – أعلن الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف، اليوم الخميس مقتل تارخان باتيراشفيلى الملقب بـ(عمر الشيشاني) قائد الجناح العسكري لتنظيم داعش في العراق، خلفا للقتيل أبو عبد الرحمن البيلاوي الأنباري الذي يعد الرجل الثاني في تنظيم داعش.

وأضاف قاديروف، خلال صورة نشرها على حسابه الخاص على (إنستجرام)، “عدو الإسلام، تارخان باتيراشفيلى، الملقب بـ(عمر الشيشانى)، قتل وهذا سيكون مصير أي شخص يفكر في تهديد الشعبين الروسي والشيشاني، وهذا سيكون مصير من يهدر دماء المسلمين”.دون ان يذكر المزيد من التفاصيل.

يذكر أن، (عمر الشيشاني)وجه تهديدا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال جمعه بوالده الذي يعيش في جورجيا، حيث قال لوالده إنه سيعود مع مقاتلين لينتقم من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

وقال الارهابي الشيشاني في آخر اتصال جمعه بوالده بأنه “يقود الآلاف الآن وسوف ينضم إلى هؤلاء المزيد من المقاتلين الذين سيتبعونه في قتاله ضد روسيا وفقا لما نشره موقع الصحيفة البريطانية الإندبندنت نقلا عن والد الارهابي.

يذكر ان الارهابي الشيشاني ناب رئيس المجلس العسكري والرجل الثاني في تنظيم داعش المدعو (ابو عبد الرحمن البيلاوي) الذي قتل في عملية أمنية في الجانب الايسر بمدينة الموصل في الخامس من حزيران الماضي أي قبل خمسة ايام من سيطرة الارهابيين على المدينة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here