كنوز ميديا / نينوى – قال عضو مجلس شيوخ نينوى حمود الجغايفة، إن هناك (10) الاف مقاتل من أبناء الموصل مستعدين لتطهير الموصل من عصابات داعش الارهابية، لافتاً إلى أن المقاتلين الآن ليسوا داخل المحافظة.

 وتواصل القوات الأمنية ومتطوعو الحشد الشعبي تجمعهم وتجهيز أفرادهم بالسلاح والتجهيزات العسكرية الأخرى، استعداداً لبدء الهجوم المرتقب والعمليات العسكرية، لتطهير مدينة الموصل ومحافظةنينوىمن الدواعش الارهابيين .

 وأوضح الجغايفة أن” المقاتلين مستعدون لتطهير المحافظة، إلا أنهم يحتاجون إلى تجهيزهم بالاسلحة والمعدات العسكرية”. لافتاً إلى أن” أغلب المقاتلين من العناصر المدربة عسكرياً على الخطط الأمنية، وكيفية التعامل مع السلاح، ومنهم من عناصر الفرقة الثانية وشرطة الموصل السابقين” .

 وكشف النائب عن محافظة نينوى حُنين القدو في وقت السابق، عن أن شوارع مدينة الموصل تبدو شبه فارغة من ارهابيي عصابات داعش، لهروبهم إلى مناطق أخرى خوفاً من البدء بالعمليات العسكرية التي ستشنها القوات الأمنية والحشد الشعبي قريباً .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here