كنوز ميديا – متابعة

عبر جغرافيا تمتد من تركيا إلى أميركا، مرورا بسوريا ولبنان وكوبا، تدور أحداث فيلم “القطع” عن “مذابح الدولة العثمانية ضد الأرمن” في الحرب العالمية الأولى، والذي قدمه مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في عرض أول في العالم العربي وإفريقيا.

 

واختار المهرجان فيلم المخرج الألماني-التركي فاتح أكين، ليكون فيلم افتتاح الدورة السادسة والثلاثين، وعرضه على المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية، الاثنين، بحضور مخرج الفيلم وعرض مرة ثانية، الثلاثاء.

 

والفيلم ناطق بالتركية والعربية والإنجليزية، ومدته 138 دقيقة، وبطله حداد أرمني شاب يدعى “نزارات”، أحد أبناء مدينة ماردين، الذي ينتزع من بين أسرته المكونة من بنتين وزوجة، تنفيذا لفرمان يجبر كل شاب على التجنيد في الحرب التي دخلتها دولة الدولة العثمانية متحالفة مع ألمانيا.

 

وتستعرض مشاهد الفيلم كيف كان يتم إطلاق الرصاص على من يتباطأ في تنفيذ أمر التجنيد، وكيف أفلت بطل الفيلم من القتل حين عملت السكين في عنقه، وأدى الجرح الغائر إلى إصابته بالخرس، لكنه ظل على قيد الحياة.

 

وكانت إدارة المهرجان قالت في سبتمبر الماضي في بيان إن الفيلم “ملحمة كبيرة” ولا علاقة لعرضه في القاهرة بخلافات سياسية بين مصر وتركيا منذ عزل الجيش في مصر للرئيس السابق محمد مرسي في يوليو 2013 بعد احتجاجات شعبية حاشدة على سياساته.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here