كنوز ميديا / متابعة – كشفت صحيفة الغارديان البريطانية ،  أن”  أكراد العراق ليس بأمكانهم الاستقلال  حاليا كما يأملون،  صحيح ان اجتياح  تنظيم داعش لشمال وغرب العراق، صيف العام، شكل فرصة ،  استغلها  الأكراد على اثر إنهيار الجيش العراقي، في 11 حزيران ليستولوا على المنطقة الغنية بالنفط المحيطة بمدينة كركوك، بحسب الصحيفة.

 وتابعت الغارديان أنه “وفور الاستيلاء على كركوك، دعا رئيس إقليم كردستان، مسعود برزاني، للاستقلال عن العراق، كما سعى منذ 2008 لتجاوز بغداد وبيع النفط الكردي في السوق الدولي بدعم تركي، ورأت جميع الأطراف في العراق، بأن تلك التجاوزات تعبر عن انتهازية، واستغلال الظروف الراهنة”.

وأردفت الصحيفة بالقول ان  ” حكومة  كردستان  تنظر  إلى تلك التطورات كسياسة ضمان للمستقبل، في حال انهار النظام السياسي في العراق،  بعد ان  حُرِم الأكراد من حصتهم الدستورية البالغة 17٪ ، من ثروة العراق النفطية، في كانون الثاني، عندما عمد رئيس الوزراء العراقي السابق، نوري المالكي،  الى تقليص ميزانية الإقليم، ما حرم حكومة الإقليم من نحو مليار دولار شهرياً، ولذا سعى الأكراد للاستقلال”. 

1 تعليقك

  1. سيتم استقلال كوردستان رغما عن انوف الكل …. لا اعداؤنا ولا صحيفة كارديان الشيوعية و لا كل العرب الجرب ولا ايران الحقيرة و لا تركيا المجرمة ولا بوتين الذى معنى اسمه بالكوردية هو الجزمة ولا شيوعيى العالم يستطيعون وقف اعلان دولة كوردستان الكبرى و العظيمة لسبب بسيط وهو ان الشعب الكوردى يقرر استعادة ارضه و اعلان دولته و ليس الاخرين يكونون من يكونون …..الكلاب تنبح و القافلة تسير …..

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here