كنوز ميديا – متابعة /

ذكر مصدر موثوق في مكتب رئيس الوزراء السابق نوري كامل المالكي أن الأخير أمر بضم 85 موظفا في طاقم مكتبه السابق بمن فيهم نجله أحمد، الى ديوان رئاسة الجمهورية، حيث موقعه الحالي كنائب للرئيس، بالاضافة الى تعيين خمسة شخصيات مقربة منه كمستشارين بعد أن فشلوا في الحصول على مقعد نيابي لهم في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

 

وقال المصدر في تصريح صحفي”، إن “المالكي أمر بنقل ٨٥ موظفا من فريقه السابق في مكتب رئيس الوزراء بمن فيهم نجله أحمد نوري المالكي الى ديوان رئاسة الجمهورية، ليضافوا الى عدد العاملين في مكتب نائب رئيس الجمهورية السابق خضير الخزاعي، والذي حل المالكي محله في الحكومة الجديدة”.

 

وأضاف أن “المالكي قام أيضا بتعيين خمسة مستشارين له كنائب لرئيس الجمهورية، وهم كل من خالد العطية، وسامي العسكري، وكمال الساعدي، وعلي المؤمن، وياسين مجيد”، لافتا الى أن “جميع هؤلاء سبق لهم أن خاضوا الانتخابات التشريعية ضمن قائمة دولة القانون التي يتزعمها المالكي، الا أنهم فشلوا في الحصول على مقاعد لهم في مجلس النواب الجديد”.

 

ويضم ائتلاف دولة القانون بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، حزب الدعوة الإسلامية، وحزب الدعوة تنظيم العراق بزعامة هاشم الموسوي، وكتلة مستقلون بزعامة وزير التعليم العالي الحالي حسين الشهرستاني، وعددا من الشخصيات المستقلة.

 

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم قد كلف رئيس الوزراء حيدر العبادي بتشكيل الحكومة الجديدة وفق مراسيم رسمية جرت بتاريخ 11 اب اغسطس الماضي، وحضور رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ورئيس التحالف الوطني السابق ووزير الخارجية الحالي إبراهيم الجعفري، بالاضافة الى رؤساء عدد من الكتل البرلمانية المنضوية في التحالف.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here