كنوز ميديا – الأنبار/

 قال أحد وجهاء الأنبار الشيخ حمود الفهداوي، إن عدد مقاتلي العشيرة سيبلغ 1000 مقاتل في الأيام المقبلة، من المنضمين لقتال داعش في المحافظة.

 وأوضح الفهداوي في تصريح صحفي ، أن” عشيرة البوفهد مجمعة على قتال عصابات داعش الارهابية، لأن جريمة البونمر التي اقترفتها تلك العصابات، دليل على انحرافهم عن جادة الحق” .

 

وقال النائب عن تحالف القوى العراقية محمد الكربولي، في وقت سابق إن عشائر الكرابلة والسلمان والبو محل شكلوا لواءً قتالياً مكوناً من ألفي مقاتل للقضاء على عصابات داعش الارهابية في قضاء هيت، لافتاً إلى أن750  مقاتلاً في منطقة الحبانية أكملوا تدريباتهم، وهم جاهزون للالتحاق مع القوات الأمنية وأبناء العشائر، لتطهير الأنبار من عصابات داعش الارهابية.

 

 

 

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here