كنوز ميديا – الانبار /

 أعلن مجلس انقاذ الفلوجة ، الثلاثاء، هروب مايسمى” بمجلس الشورى المركزي” التابع للعصابات الداعشية من قضاء الفلوجة.

 

وقال المتحدث باسم المجلس مكي العيثاوي في تصريح صحفي ،إن انتصارات القطعات العسكرية ضد العصبات الداعشية ، أجبرت ” مجلس الشورى المركزي ” التابع للدواعش ،على الهروب من قضاء الفلوجة باتجاه الأراضي السورية  ، لاسيما بعد اصابة الارهابي ابو بكر البغدادي “.

 واعلنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية ، في وقت سابق، تمكن خلية الصقور الاستخبارية من قصف اوكار سرية لعصابات داعش الارهابية ،ما أسفرعن أصابة الارهابي إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي المدعو “ابو بكر البغدادي” وقتل عدد من معاونيه .

 واضاف أن ” مجلس شورى الدواعش يضم 34 قياديا ارهابيا “. مبينا أن ” التنظيم الداعشي أنسحب من 39 موقعا حكوميا في الفلوجة”.

 وكشف مصدر أمني رفيع ، في وقت سابق،عن اجتماع بين المستشارين العسكريين الأمريكيين  وقيادات الجيش والشرطة والحشد الشعبي ، فضلا عن  ممثلي العشائرالأنبارية الثائرة  في قاعدة عين الأسد في  الأنبار، لوضع خطة لاقتحام قضاء هيت شمالي الرمادي .

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here