كنوز ميديا/بغداد – ركزت الصحف العراقية اليوم الثلاثاء ، بأبرز العناوين السياسية والامنية والاقتصادية لكنها ركزت في عناوينها على زيارة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الى السعودية ، ورئيس الوزراء حيدر العبادي يتعهد  بالقضاء على تنظيم داعش .

ونشرت صحيفة الصباح في صدر صفحتها الاولى خبرا بعنوان ” معصوم في السعودية اليوم” وقالت الصحيفة ان معصوم يبدأ اليوم زيارة رسمية الى السعودية

واكدت ان الرئيس معصوم سيلتقي بالملك السعودي وكبار المسؤولين في المملكة لبحث المواقف الدولية لمحاربة الارهاب وداعش.

اما صحيفة المدى فقد نشرت خبرا بعنوان ” زيارة معصوم الى السعودية توفر فرصة لتخفيف التوتر الإقليمي” وذكرت وسائل إعلام رسمية في السعودية أن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم سيزور الرياض وسط آمال بتحسن العلاقات بين البلدين.

واضافت: تتركز السلطة الحقيقية في العراق في يد الحكومة لكن محللين سياسيين يقولون إن الزيارة، التي تعد أول زيارة يقوم بها الرئيس العراقي الجديد الى السعودية، تفتح الباب أمام إمكانية التقارب بين الجانبين.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية، امس، خبراً قال ان “رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم سيزور المملكة العربية السعودية يوم غد الثلاثاء”، وعدت الزيارة “الأولى لمسؤول عراقي على هذا المستوى منذ سنوات”، من دون إعطاء تفاصيل أخرى.

ومن الممكن أن يسهم تحسن ملموس في العلاقات بين الرياض وبغداد في تدعيم تحالف اقليمي للتصدي لتنظيم داعش الذي استولى على مساحات واسعة من العراق وسوريا .

كما نشرت صحيفة الصابح خبرا بعنوان ” الـعبادي: التعامل بحزم مع عصابات الخطف والابتزاز” وقالت الصحيفة تعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي بالقضاء على عصابات الجريمة المنظمة التي تقوم بخطف وابتزاز المواطنين، وفيما جدد تأكيداته بشأن خلق شراكات حقيقية بين القطاعين العام والخاص، بالشكل الذي يؤدي الى دوران حركة الاقتصاد في البلد، ويسهم في خلق بيئة استثمارية جاذبة، حث البنك الدولي على دعم تطلعات العراق، واسناد البرنامج الحكومي للتحول نحو القطاع الخاص وتشجيع حركة الاستثمار.

وفيما يخص الوضع الامني  نشرت صحيفة المدى خبرا بعنوان ” الخبراء الأميركان يتقاطرون على قاعدة الأسد برفقة الاباتشي وأنباء عن مقتل مساعد للبغدادي” وأعلن مسؤول أمني في محافظة الأنبارعن وصول عدد من مروحيات الاباتشي الأميركية مع وفد من الخبراء العسكريين الى قاعدة عين الأسد غرب الرمادي (110 كم غرب بغداد).

وقال آمر فوج طوارئ ناحية البغدادي العقيد شعبان برزان العبيدي، في حديث الى “المدى برس” إن “عدداً من مروحيات الاباتشي الأميركية وصلت، الى قاعدة عين الأسد في ناحية البغدادي بقضاء هيت غرب الرمادي على رأس وفد عسكري أميركي رفيع المستوى يضم خبراء في مجال التدريب العسكري”.

وبشان الوضع الاقتصادي  نشرت صحيفة الصباح  خبرا “مساع لتحقيق التكامل الاقتصادي بالاتفاقيات الثنائية” يسعى العراق الى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع دول العالم كافة وخصوصا الاقليمية منها لما في ذلك من امكانية لتحقيق التكامل الاقتصادي عبر توقيع مذكرات التفاهم والاتفاقيات الثنائية لكون العراق يمر بمرحلة اقتصادية انتقالية بعد تحرره من اثار الاقتصاد الشمولي الى اقتصاد السوق ما يتطلب ايجاد بيئة اقتصادية وتجارية تتحقق بالانفتاح على العالم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here