كنوز ميديا/ بغداد – أكد النائب عن كتلة المواطن النيابية، حسن خلاطي، انه لم تعد هناك موازنة حقيقية للعام الحالي 2014، مشيرا إلى إن مجلس النواب سيستلم أرقام ويصادق عليها مصادقة واقع حال .

وقال خلاطي في تصريح إن ” مجلس النواب اخذ دوره بشكل عام (التشريعي والرقابي) والقضايا الأساسية اليوم التي يأملها المواطن من البرلمان هي مسألة الموازنة وهي ألان ليست دور مجلس النواب “.

وأضاف إن ” مجلس النواب ينتظر الموازنة تأتي من مجلس الوزراء “، مشيرا إلى إنه ” تم استضافة الوزراء المعنيين في مجلس النواب، والشيء الرسمي انه لم تعد هناك موازنة حقيقية لـ 2014 “.

وأوضح خلاطي إن ” مجلس النواب سيستلم أرقام ويصادق عليها بخصوص عام 2014 وستكون مصادقة واقع حال، أي ما تم صرفه خلال 2014 وتقدير ما سيتم صرفه خلال الشهرين الأخيرين في العام سيقدم بشكل أرقام للمصادقة عليها وتكون هذه هي الموازنة ويستعد البرلمان لاستلام موازنة 2015 “.

وفيما يتعلق بدور البرلمان التشريعي قال خلاطي إن ” هناك حزم من القوانين المرحلة من الدورة البرلمانية السابقة وهي مجموعة كبيرة واللجان تقدمها تباعا ليناقش البرلمان عدد منها في كل جلسة “.

وتابع إن ” هذا ليس خللا في عمل البرلمان لأنه اخذ دوره والقضايا الحيوية ننتظر إرسالها من الحكومة والقوانين التي تأتي من الدورة السابقة أخذت دورها للقراءة والتشريع “.

وأعلن النائب عن كتلة المواطن النيابية، سليم شوقي، عن جمع تواقيع عدد من أعضاء البرلمان لمطالبة مجلس النواب بإصدار توصياته إلى الحكومة بمصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة المتعلقة بملفات الفساد للمساهمة بتقليص العجز في الموازنة .

وحدد عضو اللجنة المالية النيابية النائب فالح الساري خمس نقاط لإجراء الإصلاح المالي والإداري في البلاد، منها ضرورة اعتماد الاقتصاد الحر او اقتصاد السوق والتحول من النظام الاشتراكي إلى الرأسمالي عن طريق الخصخصة والاستثمار وتفعيل القطاع الخاص، و تحديث وإعداد الموازنة المالية الاتحادية العامة بطرق حديثة وشطب النفقات غير الضرورية منها ، وتخفيض امتيازات الدرجات الخاصة بنسبة 50% وضغط على النفقات التشغيلية الى النصف والتركيز على المشاريع الاستثمارية، وغيرها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here