كنوز ميديا/متابعة – أعلن ممثلون عن الأكراد السوريين، مساء الاثنين، أنهم يتقدمون (شارعا شارعا) في مدينة كوباني وأنهم سيستعيدون المدينة من مسلحي “تنظيم الدولة” “في وقت قصير جدا”، وذلك خلال اجتماع في باريس تحدثت فيه هاتفيا قائدة القوات الكردية على الأرض.

وقال رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي، صالح مسلم، إن القوات الكردية تتقدم على الأرض بشكل سريع، وإن المسلحين الأكراد سيستعيدون المدينة في وقت قصير جدا، بينما اتهم تركيا بمساعدة مسلحي “تنظيم الدولة”.

وأضاف أن “التقدم بطيء لأن (داعش) فخخ المنازل التي انسحب منها”، مضيفا: “سوف نستعيد السيطرة على المدينة في وقت قصير جدا”.

من جانبها، أكدت قائدة القوات الكردية السورية في كوباني، نارين عفرين، أن المقاتلين الأكراد يحققون تقدما في المدينة حيث يخوضون منذ أسابيع مواجهات مع “تنظيم الدولة”.

تصريحات نارين، واسمها الحقيقي ميسا عبدو، جاءت في اتصال هاتفي من كوباني مع قادة أكراد كانوا يعقدون اجتماعا في باريس، لدعم المدينة المحاصرة في شمال سوريا.

وقالت نارين، التي تبلغ من العمر 40 عاما وتقود مجموعة من المقاتلين الأكراد، “سوف نحرر المدينة منزلا منزلا ونحن عازمون على سحق الإرهاب والتطرف”.

وأضافت “القائدة”، في المداخلة الهاتفية التي قوبلت بالتصفيق من قبل الحضور، “منذ 56 يوما ونحن نقاوم في شروط قاسية جدا.. في كوباني”، مؤكدة أن “المقاومة تقودها المرأة”.

ويشن تنظيم داعش منذ منتصف سبتمبر هجوما على كوباني المحاذية للحدود التركية، وسط مقاومة من المقاتلين الأكراد الذين يتلقون دعما جويا من مقاتلات التحالف بقيادة واشنطن.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here