كنوز ميديا/ بغداد – ثمن السيد الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي جهود أبناء تيار شهيد المحراب في إقامة وإنجاح الشعائر الحسينية وخاتمتها بمهرجان تاسوعاء، عادا إياها رسالة واضحة للإرهاب وداعش، مشيرا إلى أن” داعش خطر يهدد الجميع، مشددا على أهمية تراكم الايجابيات كي لا نرجع إلى مربع الأزمة من خلال تنفيذ البرنامج الحكومي بجدية وتشكيل لجان مختصة وإدامة السياسات الصحيحة لتحقيق الوئام .

ودعا الحكيم إلى إدامة الحوار بين المركز والإقليم والنظر إلى الحلول الحقيقية لمصالح الجميع، مشيدا بالانتصارات التي تحققت في جرف النصر وبيجي التي أكدت أن المبادرة بأيدينا.

جاء ذلك خلال ترؤس سماحته اجتماع الشورى المركزية الموسعة في مكتبه ببغداد الاثنين 10/11/2014 .

وتمنى الحكيم انفراجا في الملف النووي الإيراني لما له من استقرار للمنطقة، مشددا على مكافحة الفساد واختيار الأكفأ، مؤكدا على أهمية خدمة الناس والتنافس على أساس الخدمة للوطن والمواطن.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here